loader

المعارضة تشتكي النظام وروسيا إلى الأمم المتحدة


(قاسيون)- غازي عينتاب: أرسلت الهيئة العليا السورية للتفاوض يوم أمس الأحد،شكوى إلى الأمين العام للأمم المتحدة، «بان كي مون»، بعدد من الانتهاكات الحاصلة في سوريا التي قامت بتوثيقها .

وقالت الهيئة في رسالتها أن استمرار هذه التصرفات العدائية من النظام السوري وحليفته روسيا  سيهدد  الاتفاق بوقف العمليات القتالية مع انهيار محادثات السلام في المستقبل وتعريضها للخطر.

بالأضافة، إن الانتهاكات ستقوض الجهود الدولية لضمان استمرار الهدنة، وستؤدي إلى انهيار العملية السياسية التي تبنتها الأمم المتحدة.

وقالت الهيئة العليا للتفاوض التابعة للمعارضة، إن الطائرات الحربية الروسية نفذت أمس الأحد 26 غارة على مناطق لجماعات من المعارضة المسلحة ملتزمة بالهدنة، واتهمت موسكو بإسقاط قنابل عنقودية وصواريخ على مناطق سكنية، ما تسبب حسب قولها في سقوط الكثير من الضحايا المدنيين.

كما قالت المعارضة المسلحة والمرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرات حربية قصفت ما لا يقل عن ست بلدات وقرى في غرب وشمال حلب وقرية في محافظة حماة بوسط سوريا.

وأضافت المعارضة أن طائرات حربية يعتقد أنها روسية قصفت بلدة «تير معلا» شمالي مدينة «حمص» في الموجة الثانية من القصف خلال بضع ساعات.