loader

عشرة غارات جوية على مدينة سراقب... والسلل المظلية تتساقط على الفوعة

إدلب (قاسيون) – استهدف الطيران الروسي عصر اليوم الجمعة، مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي بستة غارات جوية، ما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة عشرة آخرين بجروح.

إلى ذلك نفذ الطيران الحربي غارة جوية على محيط بلدة الفوعة التي تحاصرها فصائل المعارضة في ريف إدلب الشمالي، فيما ألقت طائرة نقل عسكرية نوع «يوشن» سللاً غذائية مظلية على عناصر قوات النظام المحاصرين داخل بلدة.

كما شن الطيران الحربي ثلاثة غارات غارة جوية على قريتيّ (عري، والكريز) في سهل الروج في ريف إدلب الغربي، حيث استهدف القرية الأولى بغارة جوية، بينما استهدف القرية الثانية بغارتين جويتين، دون ورود أنباء عن وقوع خسائر بشرية.

في حين شن الطيران الحربي غارتين جويتين، إذ استهدف في الغارة الأولى قرية الكندة في مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي، بينما قصف في الغارة الثانية بالقنابل العنقودية قرية أبلين في جبل الزاوية في مدينة إدلب، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بين المدنيين.