وكالة قاسيون للأنباء
  • الخميس, 20 يونيو - 2024

انفجار شمسي قبالة سواحل سوريا يتسبب في تشويش على الإنترنت والتلفزيون

انفجار شمسي قبالة سواحل سوريا يتسبب في تشويش على الإنترنت والتلفزيون

قاسيون_متابعات

رصدت الجمعية الفلكية في سوريا، صباح الثلاثاء، 7 مايو، توهجاً شمسياً قوياً من الفئة (X 4.52) من البقعة الشمسية (AR 3663) في الربع الشمالي الغربي من الشمس، ما يجعل هذا الانفجار ثالث أقوى توهج شمسي في الدورة الـ 25 من حيث ذروة تدفق الشعاع الأشعة السينية.

وقال رئيس الجمعية الفلكية محمد العصيري لموقع أثر برس المقرب من النظام السوري، إن هذه هي المرة الأولى على الإطلاق التي يواجه فيها هذا النوع من التوهج سوريا.

وأضاف أن هذا التوهج أدى إلى انقطاع قوي لموجات الراديو على مستوى R3 فوق قارة آسيا وأوروبا وشمال شرق أفريقيا والمحيط الهندي، ليصل ذروته عند الساعة 9:35 بتوقيت دمشق.

وبحسب العصيري فإن الناس سيشعرون بالتشويش على محطات التلفزيون والإذاعة، بدءاً من وقت حدوث الشعلة اليوم وحتى ساعات المساء، و تستمر حتى الأربعاء، مشيراً إلى أن الإنترنت في سوريا لن يتأثر بها لأنه يعتمد على الكابل البحري، فيما سيكون للإنترنت عبر الأقمار الصناعية بعض التأثيرات.

يُشار إلى أن التوهجات الشمسية هي انفجارات عملاقة تحدث على سطح الشمس في بقع شمسية، وتطلق هذه التوهجات كمية هائلة من الطاقة تعادل انفجار ملايين القنابل النووية مجتمعة في نفس الوقت.