loader

شاهد: قوات الوفاق الليبية تعثر على جثة مرتزق "فاغنر" الروسية إثر استعادة منطقة في طرابلس

عثرت قوة تابعة للداخلية الليبية، الجمعة، على جثة مرتزق من شركة "فاغنر" الأمنية الروسية، بعد تحرير منطقة صلاح الدين جنوبي العاصمة طرابلس، من مليشيا الانقلابي خليفة حفتر، وفق إعلام محلي.

ونشرت قناة "ليبيا الأحرار" الخاصة، مقطع فيديو يظهر جثة مرتزق قالت إن "قوة الردع الخاصة" عثرت عليها، بعد تحرير منطقة صلاح الدين بالعاصمة.

والثلاثاء، دعت واشنطن "وقف النقل المستمر للمعدات العسكرية الأجنبية والأفراد إلى ليبيا"، وسحب مرتزقة "فاغنر" الروسية التي تقاتل بصفوف مليشيا حفتر.

من جانبه، أعرب حلف شمال الأطلسي "ناتو"، السبت، عن قلقه من تواجد مرتزقة "فاغنر" بصفوف مليشيا حفتر، مشددا على أنه "يعتبر الحكومة الليبية، الحكومة الشرعية، ولا يتعامل مع غيرها".

وتعود ملكية الشركة الأمنية الروسية الأشهر إلى رجل الأعمال "يفغيني بريغوجين"، المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وتواصل مليشيا حفتر تكبد خسائر فادحة جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة الوطية الاستراتيجية، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

ومنذ 4 أبريل/ نيسان 2019، تشن مليشيا حفتر هجوما فاشلا للسيطرة على طرابلس مقر الحكومة، استهدفت خلاله أحياء سكنية ومواقع مدنية، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

 يذكر أن ميليشيا "فاغنر"، شاركت بشكل علني في المعارك بسوريا، إلى جانب قوات النظام، وارتكبت مجازر بحق المدنيين، وبحق عناصر في النظام حاولوا الانشقاق، كما كشفت تقارير صحفية روسية.