loader

محمد حبش يكشف عن نصيحة فاروق الشرع وشخصيات كبيرة لبشار الأسد في أول أيام الثورة

 

 كشف "محمد حبش"، المستشار والدكتور في الفقه الإسلامي، والعضو السابق في مجلس الشعب التابع للنظام، منشوراً على صفحته الشخصية في فيس بوك ذكر فيه أن عدداً من الشخصيات الكبيرة في سوريا، على رأسهم فاروق الشرع، وجهوا نصائح لبشار الأسد، في الأيام الأولى لاندلاع الثورة السورية، تجاهلها بشار الأسد بشكل كامل.

وقال حبش في منشور على صفحته الشخصية بموقع فيسبوك، إن كلاً من فاروق الشرع وحسن تركماني وداوود راجحة وآصف شوكت، نصحوا بشار الأسد، بعد اتباع الحل الأمني ضد الشعب السوري، لكنه لم يصغ.

ووأضاف حبش، في منشوره، أن الناصحين، طلبوا من بشار الأسد، إجراء انتخابات المبكرة، ومحاكمة القتلة، وتحييد الجيش، وانتخاب حكومة وحدة وطنية، والتوافق على دستور ديمقراطي، وإجراء حوار وطني حقيقي، ونوه أنهم أبلغوه بأن العنف ليس حلاً لأن الشعب ليس عدواً.

وأشار حبش أن جواب بشار الأسد لكل من نصحه كان بكلمات مقتضبة لا أكثر “لا تقلقوا أبداً.. كل شيء سينتهي آخر الشهر، مضيفاً:  تكرر هذا الجواب معي اثني عشر شهراً ويبدو أنه يتكرر إلى اليوم.

وفي نهاية المنشور ناشد جميع الدول لإيجاد حل ينهي عذاب الناس في سوريا، ويوقف ما اسماه ” مأساة إنسانية” بالإشارة إلى الحالة الإنسانية السيئة.