loader

"تحرير الشام" تنفذ عملية أمنية تستهدف عصابات "الخطف والسلب" في إدلب وريفها (فيديو)

نفذت "هيئة تحرير الشام"، مساء الجمعة الماضية، عملية انتشار أمني موسع في مدينة إدلب والطريق العام “إدلب – باب الهوى” ضمن الإجراءات الهادفة لضبط الأمن، حسب إباء التابعة للهيئة.

وبثت معرفات تابعة للهيئة، تصريحاً مرئياً لأحد قادة الجهاز الأمني لتحرير الشام بخصوص حملة الإنتشار الأخيرة .

وفي تصريح خاص لشبكة إباء قال”ضياء الدين العمر” القيادي في الجهاز الأمني لتحرير الشام: “بعد انتشار عناصرنا قام الجهاز الأمني في تحرير الشام فجر يوم السبت الموافق ل23 من رمضان لعام 1441 بحملة أمنية واسعة طالت عدة مناطق لملاحقة الخلايا التي تقف خلف عمليات “الاحتطاب” التي وقعت في الآونة الأخيرة وطالت العديد من الفصائل”.

وأضاف “العمر” “جاءت هذه الحملة بعد عدة مطالبات من الأهالي والفصائل لضبط الأمن، ومن باب أداء واجبنا تجاه أهلنا في المحرر على أكمل وجه.

وتوعد القيادي في ختام تصريحه "كل من تسول له نفسه العبث بأمن المحرر وأهله وأمانهم الضرب بيد من حديد دون تهاون".

وفي يوم الجمعة الماضية ألقى الجهاز الأمني في تحرير الشام القبض على قاتل في بلدة أرمناز شمال إدلب في زمن قياسي لم يتجاوز 10 ساعات من تنفيذ الجريمة، وقدمه للقضاء ليحاسب على ما اقترفته يداه، حسب الشبكة.