loader

تحرك أمريكي_روسي_تركي شرق سوريا لقطع طريق طهران_بيروت

 

أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، الأربعاء، بأن «تحالفاً ثلاثياً بين إسرائيل وقوات التحالف الدولي، بقايادة أمريكا، وروسيا، يعمل لإغلاق طريق طهران - بيروت من الجانب السوري، ومجابهة النفوذ الإيراني».

وأوضح "المرصد" أن «اجتماعاً جرى قبل أيام بين وفد من (قوات سوريا الديمقراطية) "قسد"، وقيادات من (قوات مغاوير الثورة)، و(قوات النخبة) العاملة في التنف، لشن عمليات عسكرية ضد القوات الإيرانية والميليشيات الموالية، بدعم من التحالف الدولي، لإغلاق طريق طهران - بيروت». وتابع أن العملية العسكرية «ترتبط بفشل روسيا في إقناع إيران بسحب قواتها من البادية، على أن يتم وضع قوات موالية لروسيا تحل محل القوات الإيرانية».

وكان المبعوث الأميركي للملف السوري جيمس جيفري قال مساء أول من أمس: «رأينا الإيرانيين يقلّصون بعض أنشطتهم في سوريا بسبب المشكلات المالية، مما يعكس النجاح الهائل لسياسات العقوبات الأميركية على إيران».

يأتي ذلك، في وقت، قال فيه، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، تريدان من النظام الإيراني مغادرة سوريا.

وقال بومبيو في حديث لقناة "كان" الإسرائيلية (رسمية) "لقد أوضحت الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل، للنظام الإيراني بأن عليه مغادرة سوريا، وأوضحنا هذا الأمر لنظام الأسد أيضا".

من جهتها، نفت إيران وجود أي نية لديها لمغادرة سورية، مؤكدة عدم وجود أية ضغوطات من النظام بهذا الاتجاه.

وكان الأمين العام لـ«حزب الله» حسن نصر الله، قال أمس، إن الإسرائيليين يهاجمون «كل ما يرتبط بتصنيع الصواريخ» في سوريا، وإن «الحزب» لن ينسحب من سوريا.