loader

قيادي سابق في "تحرير الشام" يعلق على فتح المعابر التجارية مع النظام: خطوة غير جيدة (فيديو)

 علق القيادي السابق في "هيئة تحرير الشام"، "أبو العبد أشداء"، على قضية فتح المعابر التجارية مع النظام، معبراً عن رفضه لهذا الإجراء، وواصفاً إياه بـ "خطوة غير جيدة".

جاء ذلك في مقابلة مع الصحفي الأمركي، بلال عبد الكريم، اليوم الأربعاء 13  أيار، بثها على قناة أو جي إن، في يوتيوب.

ورفض أشداء فتح المعابر مع النظام، قائلًا، “لست مع فتح المعبر، لن أتكلم من ناحية الفائدة والتي تحتاج إلى خبرات وجلسات والأمر يطول، لكن يكفي أن الشعب مجروح بشكل كبير من النظام”.

ووصف أشداء فتح المعبر بـ”التطبيع” مع النظام، مضيفًا، “فتح المعابر يساعد النظام من الناحية الاقتصادية بعد انهيار الليرة السورية، وهو تطبيع مع النظام، وأراها خطوة غير جيدة”.

وكان “أبو العبد أشداء” نشر تسجيلًا مصورًا، في أيلول الماضي، عنونه بـ “كي لا تغرق السفينة” تحدث فيه عن الفساد الإداري والمالي في “تحرير الشام” والأخطاء الكبيرة و”القاتلة” التي ارتكبها القادة الذين يمسكون بها، بحسب تعبيره.

واعتقلته “الهيئة” عقب ذلك، لتطلق سراحه بعد أربعة أشهر بعد طلب قيادات في حلب وبعض وجهاء وأعيان المدينة من القيادة العامة الشفاعة له “رصًا للصفوف وإصلاح ذات البين”، بحسب تعبيرهم.