loader

الخارجية الأمريكية توضح آلية عمل “قانون قيصر”.. وتتوعد الدول الساعية لإعادة العلاقات مع نظام الأسد

أعلنت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية عن آلية الضغط التي ستتبعها الولايات المتحدة الأمريكية على نظام الأسد عبر “قانون قيصر” الذي ينص على تأمين الحماية للمدنيين في سوريا.

وبحسب آخر التصريحات الصادرة عن المسؤولين  الأمريكيين، فإن “قانون قيصر” من المقرر أن يدخل حيز التنفيذ خلال الشهر المقبل على أبعد تقدير.

وقالت المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية “جيرالدين غريفيث” أن “قانون قيصر”، سيوفر لواشنطن وسيلة جديدة من أجل إنهاء الصراع الدائر على الأراضي السورية.

وأوضحت أن القانون سينهي معـ.ـاناة السوريين، وذلك عبر تعزيز المساءلة لنظام الأسد، بالإضافة إلى دعم الجهود الرامية لمحاسبة المسؤولين عن مقـ.ـتل آلاف المدنيين، وعن وقوع بعض الفـ.ـظائع التي من ضمنها استخدام الكيماوي ضد أبناء الشعب السوري.

وأضافت “غريفيث” أن قانون قيصر يتألف من عدة بنود رئيسية من بينها فرض عقـ.ـوبات على نظام الأسد وداعميه، وعلى أي جهة تقدم له المساعدة في الحصول على الخدمات والسلع والتقنيات، بما في ذلك التقنيات غير العسكرية التي يستخدمها النظام السوري لتعزيز قدراته العسكرية.

وتوعدت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية الدول التي تسعى لإعادة فتح العلاقات مع نظام الأسد، مشيرة إلى أن أي حكومة ستسعى للتقرب من النظام السوري فإن العقـ.ـوبات الأمريكية الإلزامية ستطال شركاتها التي قد تفكر في الحصول على بعض الامتيازات بما يتعلق بإعادة الإعمار أو مشاريع أخرى في سوريا.