loader

"وحرض المؤمنين" تعلن انسحابها من قرية المنارة في سهل الغاب بعد عملية ضد قوات النظام

أعلنت غرفة عمليات “وحرّض المؤمنين”، انسحاب مقاتليها، من قرية المنارة (الطنجرة) في سهل الغاب شمال غربي حماة، بعد عملية ضد قوات النظام.

وذكرت حسابات تابعة للغرفة على “تلغرام”، أن الانسحاب جاء بعد قتل عشرات العناصر للنظام، وتدمير آليات متنوعة، واغتنام أسلحة وذخائر ودبابة من نوع “T72”.

من جهتها نعت صفحات إخبارية موالية للنظام، مقتل 26 عنصرا من قوات النظام السوري، كحصيلة للهجوم "المباغت" الذي شنّته فصائل جهادية منضوية في غرفة عمليات "وحرّض لمؤمنين"، في ريف حماة الغربي.

ومن بين القتلى الـ 26 ضابطان برتبة ملازم وملازم أول، اضافة الى وجود إصابات في صفوف عسكريين، بعضها حالات بتر.

وكانت غرفة “وحرّض المؤمنين” أعلنت هجومها على مواقع قوات النظام، وسيطرتها على قرية الطنجرة في سهل الغاب، إضافة إلى استهدافها قاعدة “حميميم” الجوية بريف اللاذقية بصواريخ “غراد”.

ويعد هذا الهجوم هو الأول من نوعه منذ إعلان اتفاق إدلب يوم 5 آذار/ مارس الماضي، بين روسيا وتركيا والذي ينص في أول بنوده على وقف تام لإطلاق النار في المنطقة.