loader

فراس طلاس يكشف آخر مستجدات قضية رامي مخلوف

كشف رجل الأعمال "فراس طلاس"، نجل وزير الدفاع الأسبق، "مصطفى طلاس"، اليوم الجمعة، عن آخر مستجدات وتطورات، قضية خلاف "رامي محلوف" مع "بشار الأسد"، مؤكداً أن تسويةً تمت بين الطرفين، بوساطة قام بها غسان مهنا خال رامي مخلوف.

جاء ذلك في منشور لفراس طلاس على صفحته الشخصية، بموقع فيسبوك، أكد فيه أن الأمور تتجه للنهاية، شرط أن يعتذر رامي عن الفيديوهات التي أصدرها وأنها كانت تسرعاً وتهوراً منه، وأن بشار الأسد، "بيمون عالروح"، حسب وصفه.

وأضاف طلاس، أن رامي قبل بالتنازل عن كل حصصه في سيرياتل وراماك لمؤسسة حكومية أو شبه حكومية، وهنا يظهر بشار الاسد كمحارب للفساد وأن مال الشعب عاد للدولة وهي الشعب، حسب تعبيره.

ولفت طلاس إلى أن هذه الشركات في الداخل تساوي عشرة بالمائة من الثروة "الأسدية / المخلوفية"، أما الثروات الباقية في الخارج وهي في عدة دول ويديرها المخاليف ومستشاريهم، فيتم توازعها بين بشار الاسد وأبنائه، وماهر الاسد وأبنائه وبشرى الاسد وأبنائها وأولاد محمد مخلوف؛ رامي - حافظ - إياد - إيهاب ، كندة ، سارة، وسيقرر بشار الاسد حصة كل شخص ،ويغادر المخاليف سورية لفترة ويختفوا من المشهد.

يذكر أن رامي مخلوف ظهر في فيديوهات، طالب فيها بشار الأسد، بتخفيف الضغط عنه، والقبول بتقسيط الأموال المستحقة على شركاته، ملمحاً إلى إمكانية كشف المستور.