loader

أكاديمي سوري: تغيير الأسد خلال أشهر وروسيا قبضت الثمن الذي تريده

كثرت المقالات والتحليلات التي رجحت قرب زوال بشار الأسد من حكم سورية رافقها طرح عدد من الأسماء ذات الارتباطات البريطانية والفرنسية وحتى الإسرائيلية.

ورأى الأكاديمي السوري ومدير مركز الدراسات الإستراتيجية التركمانية “عثمان الصالح” أن تغيير رأس النظام السوري “بشار الأسد” تم الاتفاق عليه وأنه بات مسألة وقت لا أكثر.

ونوه أن رحيل بشار الأسد عن الحكم يحتاج لأشهر لا أكثر إلا أن جائحة “كورونا” أطالت بقاءه.

وبحسب الصالح فإن روسيا حالياً بمرحلة “تهيئة الوضع الداخلي لدى موالي الأسد للتغيير”، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنها “لا تحتاج لذرائع ومقدمات” في حال أرادت إسقاط الأسد.

وتوقع الصالح معركة في إدلب لأن الحشود والأرتال التركية المستمرة إلى إدلب “تحمل رسالة سياسية إن لم يتم الأخذ بها، فالأتراك وفصائل الجيش الوطني جاهزون لمعركة عسكرية”.

في حين أن روسيا لن تتدخل في هذه المعركة لأنها قبضت الثمن وتم الإقرار بنا حققته من سيطرتها على ميناء اللاذقية وطرطوس والفوسفات، وبعض المطارات.