loader

للمرة الثانية.. فرار دفعة جديدة من عناصر ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني بديرالزور

أفادت شبكات إخبارية محلية، أن عدداً من عناصر ميليشيا "لواء القدس" الفلسطيني (أحد الميليشيات التي تقاتل إلى جانب ميليشيات أسد) فروا من مقراتهم بأطراف مدينة الصالحية شرق مدينة البوكمال بدير الزور.

ويأتي فرار هذه الدفعة المؤلفة من 12 عنصرا، حسبما ذكرت عين الفرات بعد يومين من غارات جوية استهدفت مواقع لميليشيات تابعة لإيران وميليشيا أسد شرق دير الزور، وخلفت عشرات القتلى والجرحى.

وكانت الدفعة الأولى فرت قبل نحو أسبوعين وقدر عددها بـ13، وذلك على خلفية عدم تسليمهم رواتبهم لأكثر من شهرين.


هروب متكرر
وليست المرة الأولى التي يفر عناصر من الميليشيات الطائفية من المنطقة، ففي الـ 9 من الشهر الجاري، هرب 15 عنصراً من عناصر "الدفاع الوطني" التابع لميليشيات أسد في مدينة البوكمال مع سلاحهم الفردي، بسبب عدم تسليمهم رواتبهم، وأيضا بسبب دفعهم وعناصر المليشيات الإيرانية المحلية إلى البادية ليكونوا "دروعا بشرية" لمنع وصول هجمات داعش.

وبشكل متكرر ، تتلقى الميليشيات الطائفية العاملة بدير الزور من إيرانية ودفاع وطني و غيرها لخسائر بشرية في صفوفها، إما عبر هجمات لداعش أو بغارات جوية مجهولة (إما بطيران إسرائيلي أو تابع للتحالف).