loader

“عماد الأسد” يقف أمام قـبر عمه “هلال الأسد”: شعب اللاذقية من بعدك خــايف َمن “حُماتها الميامين”

استذكر “عماد هارون الأسد” أحد أبناء عمومة رأس النظام السوري، في منشور له على “فيسبوك”، عمَّه “هلال أنور الأسد” منتقداً سياسة النظام السوري.

صار وقت نهزّ العصا ونضرب فيّا!

ونشر “عماد” صورة له أمام قبر عمه وقال: “بعدك يا عمي صارت اللاذقية مهزوزة و شعبا عم يدفع الضريبة بلا سبب”.

وأشار إلى حالة الخـ.ـوف الموجودة في المدينة بقوله: شعبا عايش خـ.ـوف من حماتها الميامين.. بتذكر مرة قلت: عصا العز هزّا ولا تضـ.ـرب فيا”.

وتابع: “اليوم يا عيوني أنت لو إنك حاضر كنت سمعت مني جملة وحدة “خلص وقت نهزّا وصار وقت نضـ.ـرب فيّا”.

 “عماد الأسد” من أمام ضريح الهالك “هلال الأسد”

هلال الأسد

والمفارقة أن “هلال الأسد” الذي يترحم “عماد” على أيامه “الخوالي” كان من أشد الناس إجـ.ـراماً بحق السوريين في منطقة الساحل.

حيث إنه، ولشدة نفوذه في محافظة اللاذقية، وتحكمه وبطشه بالناس دون هوادة، كان يلقب بـ”الرئيس” أو “رئيس جمهورية الساحل.

وعيِّن نظام الأسد “هلال” رئيساً للشرطة العسـ.ـكرية في الفراقة الرابعة بوقت ما، ثم مديراً لمؤسسة الإسكان العسـ.ـكري في اللاذقية.

وفيما بعد، فوَّضه بتأسيس ميليشيات الدفاع الوطني (الشبيحة)، في عام 2012، لتآزر قـ.ـوات النظام في مـ.ـواجهة الثوار والتنكيـ.ـل بالمتظاهرين.

جدير بالتنويه أن الثوار فتـ.ـكوا بـ”هلال الأسد” مع عدد من أنصار يوم 23 من آذار، عام 2014، في هجـ.ـوم على مدينة كسب في محافظة اللاذقية.