loader

حكومة النظام تزعم منح 100 ألف ليرة لكل عامل تضرر بسبب أزمة كورونا

زعمت  وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في النظام السوري  سوريا أنه سيتم منح 100 ألف ليرة لكل عامل تضرر بسبب أزمة كورونا ممن وافقت حكومة النظام على بياناتهم.

وقال  المدعو راكان إبراهيم، معاون وزيرة الشؤون الاجتماعية، لإذاعة "نينار إف إم" الموالية ، إن  ما يعرف بالفريق الحكومي خصص 10 مليارات ليرة سورية، وأن تلك المبالغ التي تم تحديدها بناء "على الموارد المتوفرة وبعد نقاش حكومي"، ستوزع خلال الأسبوع القادم.

وأشار إبراهيم إلى أن الوزارة استطاعت الوصول إلى "كل منطقة في سوريا بمساعدة المتطوعين ولجان الأحياء".

وأوضح أن القطاعين الأكثر استهدافا هما النقل والسياحة، مع وجود اقتراح لإضافة قطاع البناء وبعض الحرف التي تضررت.

وكانت الوزارة أطلقت حملة للاستجابة الاجتماعية، ووضعت تطبيقا على الإنترنت لتسجيل البيانات الخاصة بالمتضررين من الحظر وتعليق العمل في معظم القطاعات، ضمن إجراءات مواجهة وباء فيروس كورونا المستجد.