loader

شاهد: سوري يتبرأ من ابنه في حال بقائه بصفوف تحرير الشام احتجاجاً على مقتل مدني بمعارة النعسان

تداول ناشطون سوريون على شبكات التواصل الاجتماعي، فيديو، يظهر رجلاً يخاطب ابنه، أثناء تشييع شاب قتل على يد عناصر "هيئة تحرير الشام" في بلدة معارة النعسان بريف إدلب، بأنه "بريء منه إلى يوم الدين في حال استمراره في العمل ضمن صفوف تحرير الشام".

واستخدمت هيئة تحرير الشام، القوة، بفض اعتصام المحتجين الرافضين لافتتاح معبر بين مناطق النظام والمناطق المحررة في بلدة معارة النعسان.

وقتل مدني، بالإضافة إلى إصابات، وقعت في صفوف المدنيين المحتجين على افتتاح معبر مع قوات النظام في بلدة معارة النعسان، وذلك بعد قيام عناصر يتبعون لهيئة تحرير الشام بإطلاق الرصاص عليهم لتفريقهم.

وشيع أمهالي منطقة معارة النعمان، "صالح المرعي"، الذي قتل برصاص هيئة تحرير الشام خلال مشاركته بالاحتجاج الرافض لفتح معبر مع النظام، وأكد المشيعون أنه أب لشهيد، واعتقل في بداية الثورة.

يذكر أن الهيئة أدانت مقتل المرعي، واعتبرته تصرف فردي، واضطرت لإغلاق معبر معارة النعسان_ميزناز مع النظام، نزولاً عند رغبة أهالي المنطقة.