loader

قتلى وجرحى في اشتباكات بين الشرطة العسكرية و"جيش الشرقية" بجرابلس "(فيديو)

أفاد مراسل قاسيون، بمقتل عنصرين، وإصابة آخرين، جراء اندلاع اشتباكات عنيفة،  بين "الشرطة العسكرية"، مدعومة بفصائل من الجيش الوطني، ضد "جيش الشرقية"، في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي. 

وأضاف المراسل، أنه عرف من العنصرين اللذين قتلا، عنصر في الشرطة العسكرية يدعى "أبو راشد الشامي".

وشهدت ساعات الفجر الأولى تجدداً للاشتباكات التي اندلعت ليل الجمعة، بين فصائل من دير الزور (تجمع أحرار الشرقية، جيش الشرقية)، وبين "الشرطة العسكرية"، أسفرت عن مقتل عنصر واحد من الأخيرة، وجرحى من الجانبين.


وقال مصدر محلي من جرابلس ل"المدن"، إن الشرطة العسكرية مدعومة بفصائل من "الجيش الوطني" شنت حملة على مقرات فصيلي "تجمع أحرار الشرقية"، و"جيش الشرقية"، لتسليم مطلوبين، مبيناً أن "حالة هدوء حذر تسود المدينة بعد أنباء عن الرضوخ لمطالب الشرطة العسكرية، وتسليم المطلوبين".

وتداول ناشطون، على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لعناصر من الشرطة العسكرية، التابعة للجيش الوطني، وعناصر من "جيش الإسلام"، تستعد بأرتال عسكرية للدخول لفض النزاع بين الشرطة العسكرية وجيش الشرقية في مدينة جرابلس.

يذكر أن هذه الاشتباكات تأتي بعد أيام من تفجير إرهابي في مدينة عفرين، أودى بحياة 52 منياً، وأكثر من 60 جريحاً، استقال على خافيته عدداً من قيادات الجيش الوطني.

-عنصر الشرطة العسكرية "أبو راشد الشامي"، الذي  قتل في الاشتباكات