loader

الإعلامية الموالية ماغي خزام تهاجم أسماء الأسد: و تصفها بسيدة الصبار المختلة

هاجمت الإعلامية الموالية للنظام السوري ماغي خزام، أسماء الأسد زوجة رأس النظام السوري بشار الأسد، واتهمتها  بأنها تقف في وجه عملها الخيري، ورغبتها في مساعدة أطفال سوريا.

وكانت خزام قد هاجمت الأسد في مقطع فيديو تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث جاء فيه أنها علمت من مصادر خاصة أن الأفرع الأمـ.ـنية تمنعها من تقديم الأعمال الخيرية للسوريين بأوامر عُليا من مكتب أسماء الأسد، على حد تعبير خزام.

ووجهت ماغي خزام تحـذيرًا شديد اللهجة لأسماء الأسد التي وصفتها بالسيدة الأولى بصيغة تهكمية، مطالبةً إياها بالتدخل الفوري والسماح لها بعودة نشاطها الخيري الموجه للسوريين، وجاء في حديث خزام: “إذا ما معك خبر شو عم يعمل مكتبك باسمك مصيبة، وإذا معك خبر مصيبة عظيمة ناطرة الشعب السوري بالمستقبل الجاي”.

وتابعت خزام: “أنا ما بترك بلدي ولا بتخلى عن طفل فيها، ولا بسمح يتمرء قرار فيها ولا فساد فيها طول ما أنا عايشة”، وكأن النظام السوري الذي تواليه لا يتربع على أعلى مراتب الفساد العالمي، وانتهـ.ـاكات حقوق الأطفال عبر اعتقـ.ـالهم وقـ.ـتلهم وتشـ.ـريدهم.

ماغي خزام لم تكتفِ بمهاجمة أسماء الأسد في مقطع فيديو فحسب، بل نقلت الهـ.ـجوم إلى صفحتها الرسمية على موقع فيسبوك، حيث كتبت منشورًا يقول: “سيدة الصبار مختلة ما بتسمح ولا لنبتة تنمو، كملي مرض نفسي لعريكي قدام كل خلق الله وخليكي مسخرة، كملي خلل عقلي وتفرجي عكرامتك بالأراضي”.

جدير بالذكر أن الإعلامية ماغي خزام مسيحية من حمص، تعيش خارج سوريا،