loader

تحرير الشام تسحب جثث مقاتلين قرب "ميزناز" تمهيداً لفتح معبر مع النظام في المنطقة (صور)

أفادت شبكات محلية، بأن هيئة تحرير الشام سحبت جثامين أربعة مقاتلين، كانت قد بقيت جثثهم بالقرب من بلدة ميزنار أثناء المعارك الأخيرة، وذلك تمهيدًا لفتح تجاري مع النظام في المنطقة.

وأكدت “شبكة المحرر” التابعة لـ “فيلق الشام”، عبر “تلغرام” أن “تحرير الشام” دخلت إلى أطراف بلدة ميزناز غربي حلب، وسحبت جثامين أربعة مقاتلين كانوا قد قتلوا خلال المعارك مع قوات النظام في ريف حلب الأخيرة، تمهيدًا لفتح المعبر.

ونشرت الشبكة صورًا قالت إنها لمتظاهرين من أهالي منطقة معارة النعسان ومحيطها، يقطعون الطريق الواصل إلى بلدة ميزناز لمنع فتح معبر تجاري فيها.

وأرسلت "هيئة تحرير الشام" صباح اليوم الخميس تعزيزات عسكرية تمهيداً لفتح معبر تجاري جديد مع نظام اﻷسد غربي حلب بالقوة رغماً عن المعتصمين.

وأفادت مصادر محلية بأن "هيئة تحرير الشام" أرسلت المزيد من عناصرها وآلياتها إلى بلدة "معارة النعسان" في ريف حلب الغربي، حيث تنوي فتح معبر تجاري هناك.

ويعتصم قرب المعبر العشرات من اﻷهالي رافضين لفتحه، حيث يعتبر النظام السوري والهيئة هم المستفيدون فقط من تلك الخطوة فيما ستعود بالضرر على المدنيين في الشمال السوري.

وكان الجيش التركي قد أزال أمس سواتر ترابية قطع بها الطريق المؤدي إلى المعبر بعد 24 ساعة فقط من وضعها، وذلك ﻷسباب مجهولة.