loader

تنديد دولي بتفجير عفرين شمال حلب و دعوات لمحاسبة الفاعلين

أدانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي التفجير الذي وقع في مدينة عفرين شمال حلب وأودى بحياة عشرات المدنيين.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" في بيان مساء أمس اﻷربعاء عن إدانته الشديدة لـ"هجوم عفرين الإرهابي"، فيما قال الاتحاد الأوروبي: إنه "لا يمكن تبرير العملية الإرهابية ويجب محاسبة الفاعلين".

من جانبها، استنكرت وزارة الخارجية الألمانية التفجير الذي أودى بحياة العديد من الأشخاص بينهم أطفال، وفق بيان للوزارة.

وأعربت الخارجية في البيان عن دعمها لمطالبات مبعوثي الأمم المتحدة في الشرق الأوسط بوقف إطلاق النار في سوريا، وأكدت أن ألمانيا ستواصل سعيها لإنهاء الإرهاب وقمع نظام الأسد، وإيجاد حل سلمي للملف السوري.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد أدانت الهجوم الذي وصفته بـ"الإرهابي الجبان"، مؤكدةً أن هذه "الأعمال الشريرة" غير مقبولة من أيّ طرف.

وبدوره، عبَّر الوزير البريطاني لشؤون الشرق الأوسط "جيمس كليفرلي" عن صدمته إزاء هذا العمل المروع، مشيراً إلى أن حالة من "الفزع" انتابته عقب سماعه أنباء سقوط عشرات الضحايا.

وفي السياق نفسه، نددت تركيا بالمجزرة وحمَّلت ميليشيات الحماية وداعميها المسؤولية عن "قتل المدنيين الأبرياء والأطفال".

يُشار إلى أن صهريج وقود مفخخاً كان قد انفجر يوم الثلاثاء الماضي في شارع "راجو" في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي؛ ما تسبب بوقوع 42 ضحية مدنية على الأقل بينهم أطفال ونساء، إلى جانب أكثر من 60 جريحاً وأضرار مادية كبيرة.