loader

إسرائيل تعلن بدء “مرحلة طرد إيران” من سوريا

قُتل  4 مقاتلين من تنظيمات تابعة لطهران، في قصف إسرائيلي، لمواقع قرب دمشق، فجر أمس الأثنين ، بعد ساعات من إعلان وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بنيت، بدء مرحلة «طرد إيران» من سورية.


وإذ أفادت “وكالة الأنباء السورية الرسمية” (سانا)، بمقتل 3 مدنيين، الاثنين، جراء الغارات، أكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” مقتل المدنيين الثلاثة، مشيراً إلى مقتل 4 مقاتلين أيضاً من الموالين للنظام وحليفته إيران. وأوضح الأخير أن الغارات استهدفت «مقرات ومواقع للقوات الإيرانية و(حزب الله) اللبناني والميليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية جنوب وجنوب غربي دمشق»

وفي إسرائيل، كعادتهم في غالبية عمليات القصف التي ينفذونها في سورية، امتنع المسؤولون هذه المرة أيضاً عن التطرق مباشرة لهذا القصف، واكتفوا بنشر تقارير الإعلام العربي حول الموضوع بالتفصيل.
لكن القصف جاء بعد إعلان وزير الدفاع  الإسرائيلي مساء الأحد: «ضعوا السماعات على آذانكم وانتظروا. ستسمعون وسترون أشياء. فنحن لا نواصل لجم نشاطات التموضع الإيراني في سورية فحسب؛ بل انتقلنا بشكل حاد من اللجم إلى الطرد. أقصد طرد إيران من سورية».

وفي موسكو، تجنبت الأوساط الرسمية الروسية التعليق على القصف، في حين اكتفت وسائل الإعلام الحكومية بتكرار رواية دمشق حول «تصدي الدفاعات الجوية لاعتداء إسرائيلي».

تجدر الإشارة إلى أن موقع ” سوريتنا ” نشر ظهر اليوم الأثنين خبراً نقلناه عن مصادر محلية  من داخل العاصمة السورية دمشق ذكرت أن عدد القتلى والجرحى وصل إلى ما بين 21 و37 شخصاً