loader

تفاصيل جديدة عن قصف إسرائيل أهداف لحزب الله في سوريا

بعدما ذكرت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري أن دفاعاته الجوية اعترضت في ساعة مبكرة من صباح الاثنين "أهدافا معادية" فوق العاصمة دمشق، مشيرة إلى أنها تصدّت لعدوان إسرائيلي من فوق الأجواء اللبنانية، وأسقطت عدداً من الصواريخ قبل الوصول لأهدافها"، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن القصف الإسرائيلي استهدف مواقع لقوات إيرانية وحزب الله جنوب دمشق.

فيما أفادت مصادر "العربية/الحدث" بأن المواقع المستهدفة تشهد انتشارا لميليشيا حزب الله في سوريا، مضيفة أن القصف تركز على منطقتي السيدة زينب والمزة.

وأشارت المصادر إلى أن غارات إسرائيل ضربت أيضا مواقع إيرانية في ريف دمشق الجنوبي الغربي، كمحيط صحنايا وجبال المانع في ريف دمشق.

كما وردت معلومات عن مقتل عناصر من ميليشيات إيرانية جنوب دمشق، إلا أن النظام اعترف بمقتل 3 مدنيين فقط.

وأعلن المرصد أن انفجارات عنيفة ضربت العاصمة دمشق ومحطيها فجر الاثنين، ناجمة عن قصف جوي إسرائيلي جديد، استهدف مناطق في جنوب وجنوب غرب دمشق، حيث تتواجد مقرات ومواقع للقوات الإيرانية وحزب الله اللبناني والمليشيات الموالية لها من جنسيات سورية وغير سورية.

كما أفاد أن الاستهداف جرى من داخل الأراضي اللبنانية، فيما حاولت الدفاع الجوية التابعة للنظام السوري إسقاط الصواريخ المهاجمة، وتمكنت من إسقاط بعضها.

مقتل 9 من الميليشيات الموالية

يذكر أن النظام السوري كان أعلن، الثلاثاء الماضي، وقوع غارات إسرائيلية على ريف حمص الشرقي، بينما سمع دوي انفجارات قوية قال إنها ناتجة عن تصدي الدفاعات الجوية التابعة لقواته لقصف من طائرات إسرائيلية حلقت في أجواء لبنان، استهدفت نقاطاً عسكرية للميليشيات الإيرانية في بادية تدمر شرق محافظة حمص.

قوات من ميليشيا حزب الله في سوريا

وأفاد حينها المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل 9 مسلحين من الموالين للنظام في القصف الإسرائيلي على أحد المواقع العسكرية في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

استهداف مواقع عسكرية والنظم اعترف

كما اعترفت وكالة أنباء النظام السوري، ليل الاثنين الماضي، بالضربة على حمص، مشيرة إلى أن مضادات الدفاع الجوي التابعة للنظام تصدت لغارات إسرائيلية على أحد المواقع العسكرية في محيط مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، وأضافت أنه تم إسقاط عدد من الصواريخ التي استهدفت نقاطاً لجيش النظام في السخنة والعامرية في بادية تدمر.

فيما يعد هذا الهجوم الثالث في غضون أقل من شهر من جانب إسرائيل، التي شنت في السنوات الماضية مئات الهجمات في أنحاء سوريا.

من قوات النظام السوري

غارات سابقة

فقد استهدفت طائرات حربية إسرائيلية، نهاية الشهر المنصرم، مطار الشعيرات في حمص بأكثر من 8 صواريخ، فيما سمع دوي ناتج عن محاولة الدفاعات الجوية التابعة للنظام السوري التصدي لتلك الضربات.

وفي 14 كانون الثاني/يناير الماضي، استهدف الطيران الإسرائيلي مطار "التيفور" العسكري في وسط البلاد.

يشار إلى أنه منذ اندلاع النزاع في سوريا عام 2011، شن الجيش الإسرائيلي سلسلة غارات على الأراضي السورية ضربت خصوصاً أهدافاً إيرانية ومجموعات موالية لطهران.