loader

غوتيريش: يجب وقف الحروب في العالم فورا ولنتفرغ لكورونا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، الاثنين، إلى وقف "فوري" للصراعات المسلحة في جميع أنحاء العالم، والعمل على إنشاء ممرات للمساعدات المنقذة للحياة، لمواجهة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده غوتيريش عبر دائرة تليفزيونية مغلقة مع الصحفيين، بمقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وقال غوتيريش إن "العالم يواجه الآن عدوًا مشتركًا فيروس كورونا الذي لا يبالي بالجنس أو العرق أو العقيدة ويهاجم الجميع بلا هوادة".

وأضاف: "في غضون ذلك، يحتدم الصراع المسلح حول العالم، ويدفع أكثر الفئات ضعفا - النساء والأطفال وذوو الاحتياجات الخاصة والمهمشون والنازحون - الثمن الأكبر، كما أنهم أكثر عرضة للمعاناة من الخسائر المدمرة لهذا الفيروس".

وتابع: "دعونا لا ننسى أنه في البلدان التي مزقتها الحروب، انهارت الأنظمة الصحية وتضاعفت أعداد اللاجئين وغيرهم من النازحين، ولذلك فإن غضب الفيروس يوضح حماقة الحروب".

وأردف: "لهذا السبب، أدعو اليوم إلى وقف فوري لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم. لقد حان الوقت لوضع حد للنزاع المسلح والتركيز معًا على القتال الحقيقي في حياتنا".

ووجه الأمين العام كلمة للأطراف المتحاربة دعاهم فيها إلى "الامتناع عن الأعمال العدائية، ووضع عدم الثقة والعداء جانبا".

واعتبر غوتيريش أن "إسكات البنادق وإيقاف المدفعية وإنهاء الغارات الجوية، أمور حاسمة لإنشاء ممرات للمساعدات المنقذة للحياة وفتح النوافذ للدبلوماسية".

وحتى مساء الاثنين، أصاب الفيروس أكثر من 360 ألف شخص في العالم، توفى منهم ما يزيد عن 15 ألفًا، أغلبهم في إيطاليا، الصين، إسبانيا، إيران، فرنسا، الولايات المتحدة الأمريكية، بينما تعافى أكثر من 100 ألف.

ومع انتشار الفيروس عالميًا، اضطرت دول عديدة إلى إغلاق حدودها، وتعليق رحلات الطيران، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، ومنع التجمعات العامة، بما فيها الصلوات الجماعية