loader

نجاة "سهيل أبو التاو" من محاولة اغتيال وسط مدينة إدلب (صور)

نجى سهيل الحمود رامي "الميم دال" المعروف بـ "سهيل أبو التاو"، والعامل ضمن صفوف فصائل المعارضة “الجبهة الوطنية للتحرير”، من محاولة اغتيال، على يد مجهولين، وسط مدينة إدلب.

وتعرض "سهيل أبو التاو"، لإطلاق نار من قبل مجهولين، في أحد أحياء مدينة إدلب،  ما تسبب بنقله إلى مستشفى إدلب الوطني، فيما تشير الأنباء إلى أنَّ أبو التاو اشتبك مع المجموعة التي حاولت اغتياله وأصاب عنصرًا منهم.

وتداول ناشطون صوراً لسهيل تظهر تعرضه لإصابات بالقدمين، بالإضافة لصورة تظهر مكان إطلاق النار.

وعممت فعاليات إدلب على المشافي والمراكز الصحية والعيادات الخاصة بإدلب الإبلاغ عن استقبال أي حالة إصابة بطلق ناري، للتعرف عليها، والتحقق إذا ما كان صاحبها أحد الذين اشتبك معهم سهيل.

وكان "سهيل أبو التاو"، متواجدًا في مظاهرة بمدينة إدلب ضمن فعاليات إحياء الذكرى التاسعة لانطلاقة الثورة السورية، وكان برفقته عدد من النشطاء والإعلاميين أمثال، هادي العبدالله، قاسم الجاموس “، عبد المنعم الزين وغيرهم.