loader

مدير التوجيه المعنوي في الجيش الوطني يرد على ادعاءات ميليشيا "حفتر" بحقه ويُوجِّه رسالة للشعب الليبي

رد مدير التوجيه المعنوي في الجيش الوطني السوري "حسن الدغيم" على ادعاءات "أحمد المسماري" الناطق باسم ميليشيا "حفتر" الليبية بحقه واتهامه بالذهاب إلى ليبيا والقتال إلى جانب حكومة الوفاق

وأكد "الدغيم" في تسجيل مصور أنه لم يذهب إلى ليبيا على الإطلاق، وأن كل ما أورده "المسماري" خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده قبل أيام والمقابلة التلفزيونية "كذب وافتراءات لا أساس لها من الصحة".

وأشار "الدغيم" إلى أنه يعمل مدرساً وخطيباً وباحثاً سياسياً فيما يخص القضية السورية حصراً ومواجهة نظام الأسد ومشغليه الروس والإيرانيين.

ووجه القيادي في الجيش الوطني رسالة إلى الشعب الليبي محذراً إياهم من الانجرار وراء تلك المزاعم، معرباً عن أمله في أن يعم الأمن والاستقرار ليبيا وأن ينعم شعبها بحياة حرة وكريمة.

تجدر الإشارة إلى أن المتحدث باسم ميليشيا "حفتر" اتهم قبل أيام "الدغيم" بالقتال في ليبيا والتحريض ضد شعبها مستعيناً بشريط فيديو من المعارك التي خاضها الأخير ضد نظام الأسد على محاور الساحل قبل 8 سنوات.