loader

مسؤول نيابي: نظام اﻷسد حجر على 1200 طالب لبناني قادمين من إيران

 

أعلن رئيس الصحة النيابية اللبنانية عاصم عراجي أن سلطات نظام اﻷسد وضعت 1200 طالب لبناني في الحجر الصحي قبل عودتهم إلى بلادهم قادمين من إيران.

وقال "عراجي" لصحيفة المدن اللبنانية إن الطلاب اللبنانيين كانوا يدرسون في إيران وقد تم توقيفهم في سوريا وتحويلهم إلى الحجر الصحي أثناء محاولة دخولهم الأراضي اللبنانية مطالباً الحكومة اللبنانية بالتشديد على الحدود للكشف على العابرين.

واعتبر "عراجي" أن حجر الطلاب في سوريا أفضل من قدومهم إلى لبنان منتقداً أداء الحكومة بسبب تأخرها في اتخاذ قرار وقف الرحلات من الدول الموبوءة بفيروس كورونا وأبرزها إيران.

في المقابل نقلت "المدن" عن "مصدر مُطلع في وزارة الصحة اللبنانية" صحة تصريحات عراجي معتبراً أنه استند إلى أنباء أشيعت في الفترة السابقة، تُفيد بأن 1200 طالب سيدخلون لبنان عبر الحدود السورية قادمين من إيران مطالباً إياه بالكشف عن أسماء هؤلاء الطلاب.

يذكر أن فيروس كورونا بدأ في الظهور بمناطق سيطرة نظام اﻷسد حيث سجّل مؤخراً حالة إصابة واحدة ووفاة واحدة بمحافظة دير الزور التي تنشط فيها الميليشيات اﻹيرانية.