loader

الجيش الوطني يوجه كلمة بمناسبة الذكرى التاسعة للثورة السورية

ألقى مدير إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني السوري "حسن الدغيم" اليوم السبت كلمة بمناسبة الذكرى التاسعة لانطلاق الثورة السورية أكد فيها على استمرار الصمود في وجه القوى المعتدية.

وقال "الدغيم" في كلمة تحت اسم "تسع سنوات وما وهنا" إن الثوار السوريين واجهوا خلال تلك السنوات الكثير من قوى الاستبداد والغلو كالروس والإيرانيين وغيرهم، مضيفاً أن ذلك لم يزدهم إلا ثباتاً.

وأوضح أن "الثوار حوّلوا خلالها جيش نظام الأسد إلى حطام ورأس النظام إلى متسكع متسول يستجدي بحثالات البشر لقتل السوريين".

وأضاف أن القوى المعتدية استخدمت كافة أنواع الإجرام ضد الشعب السوري إلا أن ذلك لم يكسر إرادتهم وبقيت عزائم الثوار كالحديد.

ووجه "الدغيم" تحية إلى "الشعب السوري المصابر والجيش الوطني وقوى الثورة وإلى جيش تركيا العظيم وشعبها وقيادتها الذين وقفوا مع السوريين".

ودعا "الأحرار" الذين تحملوا القتل والتهجير إلى الصبر على طريق الخلاص وقال إن النصر بات قريباً وقاب قوسين أو أدنى وفق تعبيره.

يشار إلى أن غداً الأحد يصادف الذكرى التاسعة لانطلاق الثورة السورية التي اندلعت في 15 آذار/ مارس من عام 2011 مطالبة بالحرية والكرامة.