loader

بثينة شعبان: الاتفاق التركي-الروسي يتيح استعادة أريحا وجسر الشغور

قالت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة النظام، "بثينة شعبان": "اتفاق موسكو ينص على تحرير مناطق إضافية مثل أريحا وجسر الشغور"، حسب ما صرحت لقناة الميادين الموالية.

وبينت شعبان، نقلاً عن صحيفة “الوطن” الموالية، أن “مضمون الاتفاق في حال تطبيقه يعني استعادة المنطقتين وفتح طريق M4، والاتفاق حُدد على خطوط التماس، ما يعني بقاء المناطق التي سيطر عليها النظام بيده”.

وأضافت شعبان “الاتفاق لا يتضمن ما يمنع الجيش العربي السوري من متابعة معاركه وفي أي وقت”، مشددةً على أنه “في حال استعادت سوريا المناطق الخارجة عن سيطرتها فلا داعي لوجود نقاط المراقبة التركية”، حسب وصفها.

وجاءت تصريحات شعبان في ظل غموض في البند الذي ينص على إعادة فتح الطريق الدولي دمشق-اللاذقية M4، والذي يقضي الاتفاق الروسي-التركي، بتسير دوريات وإبعاد النظام والمعارضة مسافة 6 كم عن جانبي الطريق.

ورفضت فعاليات محلية، الاتفاق، حيث دعا ناشطون للتظاهر في الشمال السوري المحرر بتاريخ "2020-03-15" رفضًا للاتفاق "التركي-الروسي" بشأن فتح طريق الـM4 وعدم تسليم أي منطقة للنظام وتأكيداً على استمرارية الثورة السورية.