loader

تركيا تُهدِّد باستئناف عملية "درع الربيع" في إدلب

هدّد وزير الدفاع التركي "خلوصي آكار" في تصريح له اليوم الخميس باستئناف بلاده لعملية "درع الربيع" العسكرية في إدلب ما لم يتم الالتزام بوقف إطلاق النار مع تأكيده على قطع شوط كبير في مضمار التفاهم مع الروس.

وقال "آكار": إن أنقرة أنجزت تفاهُمات مهمة مع الوفد العسكري الروسي الذي زارها أمس بخصوص إدلب وإنه تم إلى درجة كبيرة الاتفاق على تفاصيل وقف إطلاق النار في إدلب.

وأشار إلى أن تواجُد القوات التركية في الشمال السوري متواصل بكل عناصرها وأنها ستحافظ على مواقعها هناك، مؤكِّداً أن انسحابها غير وارد، وأن الجيش التركي سيستأنف عملياته من حيث توقفت في حال فشلت هدنة وقف إطلاق النار.

وأمس أوضح وزير الدفاع التركي أن تسيير الدوريات المشتركة مع الجانب الروسي على طريق "M4" سيتم في موعده المقرر بتاريخ 15 من الشهر الجاري.

وتسعى تركيا وفقاً لوزير خارجيتها "مولود جاويش أوغلو" إلى تحويل الوقف المؤقت لإطلاق النار إلى وقف دائم تمهيداً ﻹعادة النازحين وتحقيق الاستقرار.

وكان الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" قد أعلن أمس أن اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب مؤقت، مُشدِّداً على أن تركيا قبلت به لرغبتها في إيجاد حل لأزمة إدلب يمكن قبوله من كافة الأطراف، مشيراً إلى أن القوات التركية تراقب حشود نظام الأسد والميليشيات الطائفية، وستوجه ضربات قاسية لهم في حال خالفوا الاتفاق.