loader

خريطة توضّح مواقع قصف "حراقات" النفط في ريف حلب الشرقي

استهدفت طائرات مجهولة، "حراقات" تكرير النفط في بلدات ترحين والكوسا وتل شعير شرق حلب.

ونشر موقع "خرائط حروب الشرق الأوسط"، خريطة توضح المواقع الذي استهدفها القصف، في ريفي الباب وجرابلس، حيث تخضع المنطقة لسيطرة الجيش الوطني.

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الرائد "يوسف حمود"، إن الغارات الجوية استهدفت حراقات النفط في بلدة ترحين شرق حلب، ولم تتعرض مواقعنا لأي قصف، جاء ذلك حسبما نقلت شبكات محلية عن حمود، مضيفاً أن الطائرات على الأرجح روسية.

وكانت غارات لطيران مجهول استهدفت "حراقات" نفط، أدت لمقتل وجرح عدد من المدنيين، في مناطق درع الفرات، الخاضعة لسيطرة الجيش الوطني.

وانتشلت فرق الدفاع المدني، صباح اليوم، عدداً من الجثث المتفحمة، داخل "حراقات" النفط في قرية ترحين شمال الباب بعد الغارات المجهولة التي استهدفتها ليلة أمس.

وبث ناشطون فيديوهات لعملية انتشال الدفاع المدني، حيث أظهرت الفيديوهات تفحم الجثث نتيجة القصف العنيف الذ1ي استهدف المنطقة.

واستهدفت غارات جوية من طيران مجهول، ليلة أمس الإثنين، 6 "حراقات" نفط محلية، في ريفي جرابلس والباب، مما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وقال مراسل قاسيون، إن أكثر من 6 غارات استهدفت "حراقات" في منطقة "ترحين"، بالقرب من قباسين بريف الباب و4 غارات على منطقة كوسا قرب جرابلس.

وكذلك استهدفت الغارات محيط بلدتي العامرية والبرج شمال مدينة الباب في الريف ذاته.

وأكدت معظم المراصد المحلية أن الطيران انطلق من قاعدة حميميم الروسية، فيما نفى الجيش الأمريكي مشاركته بهذا القصف.