مصر تتسلم ثلاث مقاتلات رافال فرنسية

القاهرة (قاسيون) - تسلمت مصر، أول ثلاث طائرات مقاتلة من طراز «رافال» من فرنسا، أمس الاثنين، خلال حفل أقيم في قاعدة «إيستر» الجوية  في إطار اتفاقية التعاون العسكري، المبرمة بين البلدين، في شباط الماضي، والتي تقضي بتسليم 24 طائرة «رافال» وفرطاقة متعددة المهام.

وستشارك الطائرات الثلاث، في تأمين حفل افتتاح قناة السويس الجديدة؛ والمقرر إقامته خلال شهر آب المقبل، بانتظار إتمام الصفقة، والتي تقضي بتسليم باقي الطائرات على عدة مراحل.

وقال«إيريك ترابييه» رئيس مجلس إدارة شركة «داسو» الفرنسية إن: «إنجاز الدفعة الأولى من الصفقة، وإعداد الطيارين في فترة وجيزة، بدا أمراً صعباً في البداية، إلا أن مصر، وفرنسا نجحتا معاً في ذلك، لأنهما لا تعرفان المستحيل».

من جهته قال السفير المصري لدى باريس «إيهاب بدوي » والذي كان حاضراً بالحفل «إن صفقة مقاتلات الرافال التي تسلمت مصر الدفعة الأولى منها، تعد تجسيداً لقوة العلاقات، والثقة المتبادلة بين مصر وفرنسا».

وتتيح هذه الصفقة للقوات البحرية، والقوات الجوية المصرية، تحقيق خطوة نوعية في زيادة قدرتها على القيام بمهامها، في تأمين قتاة السويس، ومكافحة الإرهاب في سيناء.

وكان «السيسي» قد اعتمد منذ توليه الرئاسة، سياسة تنويع مصادر السلاح المصري، متوجهاً إلى أسواق (باريس، موسكو، وبكين) بخاصة بعد توتر العلاقات مع الولايات المتحدة، عقب ثورة 30 حزيران، ما أدى لتأخير تسليم مقاتلات (إف 16 ومروحيات أباتشي) للقاهرة، رغم ما تعانيه مصر من مشكلة  الحرب على الإرهاب، حيث تشهد شبه جزيرة سيناء تصاعداً في وتيرة العمليات الإرهابية، في المنطقة المتاخمة للحدود مع غزة منذ عامين.