الدفاع التركية: نبذل جهوداً لاستئناف مبادرة شحن الحبوب

قاسيون_رصد

أعلنت وزارة الدفاع التركية، يوم أمس الأحد، وأن وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار " يبذل جهوداً لاستئناف العمل بمبادرة شحن الحبوب الأوكرانية، بعد تعليقها من قبل روسيا على خلفية هجمات شهدتها مدينة "سيفاستوبول" جنوبي شبه جزيرة القرم.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة، فإن روسيا أعلمت تركيا والأمم المتحدة أنها أوقفت مؤقتا عمل آلية شحن الحبوب عبر البحر الأسود، بعد الهجمات التي شهدتها مدينة "سيفاستوبول"، موضحةً أن أكار يواصل مباحثاته مع محاوريه والجهات المعنية لحل هذه المشكلة، واستئناف العمل بمبادرة الحبوب التي نفّذت بنجاح عبر التنسيق المشترك حتى اليوم.

وأشار إلى أن " أكار " يوضح خلال مباحثه مع تلك الأطراف أهمية استمرار مبادرة شحن الحبوب، التي أثبتت منحاها الإيجابي على الإنسانية في أنحاء العالم، وإمكانية حل وتفادي كافة الأزمات عبر الحوار والنوايا الحسنة، ويؤكد على ضرورة الابتعاد وتجنب أي استفزاز يؤثر سلبا على استمرار الآلية.

وأكد أن تركيا ستواصل كما دورها السابق لضمان السلام بالمنطقة وإيصال المساعدات الإنسانية، لافتاً أن الموظفين الروس العاملون في مركز التنسيق المشترك بإسطنبول (تركي روسي أممي) ما يزالون في أماكن عملهم، موضحاً أنه تم شحن 9.3 ملايين طن من الحبوب من الموانئ الأوكرانية إلى مختلف دول العالم بشكل آمن، منذ بدء عمل مركز التنسيق المشترك في إسطنبول.

وأوضح أنه لن تنطلق سفن جديدة من السواحل الأوكرانية خلال الفترة الراهنة، مع الاستمرار في تفتيش السفن المحملة بالحبوب المنتظرة على سواحل إسطنبول يومي الأحد والإثنين.

الجدير بالذكر أن روسيا أعلنت يوم السبت 29 تشرين الأول/ أكتوبر، تعليق مشاركتها في اتفاق الحبوب مع أوكرانيا، على خلفية استهداف أسطولها في البحر الأسود، كما طالبت بعقد اجتماع طارئ لمجلس "الأمن الدولي" لمناقشة الأمر.