قاسيون خاص: أول أمر إداري يصدر من بعد استلام القيادة الجديدة لجيش مغاوير الثورة

قاسيون_خاص

أصدر القائد الجديد لجيش مغاوير الثورة بقاعدة التنف ومنطقة الـ 55، أول أوامره، التي أحدثت تفاؤلاً به وفرحة من سكان مخيم الركبان المحاصر جنوبي سوريا.

وأفاد مصدر خاص لـ "تلفزيون قاسيون" أن الأمر الإداري الذي أصدره العقيد "فريد القاسم"، ينص إيقاف الضرائب التي كانت تفرض على التجار القادمين بحمولة المواد الغذائية من مناطق سيطرة نظام الأسد، إلى مخيم الركبان.

وذكر المصدر، أن هذا الأمر الإداري له تأثير كبير جداً على خفض أسعار المواد الغذائية داخل مخيم الركبان المحاصر.

وأكد لـ "تلفزيون قاسيون" أن الضرائب التي كان يدفعها التجار لنقطة التفتيش المعروفة بالنقطة 27، التابعة لجيش المغاوير والمعبر الوحيد المسموح به لتجار القادمين من مناطق سيطرة نظام الأسد لدخول منطقة 55 ستصبح مجانية دون ضرائب.

ونوه المصدر إلى أن القائد السابق لجيش المغاوير "مهند الطلاع" هو من أصدر أمر إداري من عدة سنوات على دفع ضريبة وقيمتها ٢٠% من قيمة الحمولة التجارية التي تأتي من مناطق النظام.

وسبب قرار "الطلاع" معاناة كبيرة لأهالي المخيم على مدى 5 سنوات من غلاء أسعار السلع والمواد الغذائية وكانت الضريبة المفروضة على التجار تذهب لصالح القائد السابق للمنطقة "مهند الطلاع" ولجيبه الخاص، وفق المصادر.

ويشار إلى أن التجار يدفعوا ضرائب لحواجز نظام الأسد بقيمة ٤٠% من قيمة الحمولة كنوع من الضغط من النظام على أهالي مخيم الركبان، ليضيف فوق هذا الضغط، مهند الطلاع ضريبة ٢٠% من قيمة الحمولة لجيبه ومكاسبه المادية الخاصة لتصبح مجموع الضرائب ٦٠%.

الجدير بالذكر أن هذه الضرائب التي عكست غلاء بالمعيشة داخل مخيم الركبان لعبت دور كبير بخضوع قسم كبير من أهالي المخيم وذهابهم إلى مناطق النظام لعمل صلح والرجوع لحضن الوطن حسب زعم النظام وروسيا.