قيادي في الميليشيات العراقية يتعمد رفع أسعار البنزين بريف دير الزور

قاسيون_متابعات

أقدم مسؤول في إحدى الميليشيات العراقية على إيقاف إدخال صهاريج البنزين من الأراضي العراقية إلى سوريا منذ يومين، وذلك للتحكم بأسعار البنزين ورفعها.

وبحسب موقع "نهر ميديا"، فإن القيادي في ميليشيا "حزب الله" العراقي الملقب ب " أبو راما" والذي يشغل منصب مسؤول عن البوابة العسكرية للميليشيات الإيرانية بريف البوكمال شرق دير الزور، أوقف منذ يومين، دخول شحنات البنزين من العراق إلى سوريا، وذلك للتحكم بأسعار البنزين ورفعها لتحقيق أرباح شخصية.

وأوضح أن أسعار البنزين في دير الزور ارتفعت نتيجة هذا الإجراء، حيث ارتفع سعر ليتر البنزين من 3500 إلى 4000 ليرة سوري، وبهذا يكون ارتفع سعر لتر البنزين الواحد 500 ليرة، مؤكداً أن هذا الارتفاع مرشح للزيادة بسبب كثرة الطلب وقلة البنزين في الأسواق.

الجدير بالذكر أن المدعو " أبو راما" يعد هو المتحكم الرئيسي بسوق المحروقات ضمن مناطق نفوذ الميليشيات التابعة لإيران في المنطقة، كما يعد المسؤول عن توزيع الصهاريج على التجار.