قنصل إيرلندي يعتصم في بنك لبناني ويطالب بوديعته

قاسيون_رصد

أفادت وسائل إعلام لبنانية، أمس الثلاثاء 4 أكتوبر، باقتحام القنصل الفخري العام لإيرلندا، "جورج سيام"، بنك إنتركونتيننتال فرع الحازمية، بينما كان لا يزال بداخله، وطالب بالحصول على وديعته.

وكتبت جمعية المودعين اللبنانيين في تغريدة على موقع "تويتر"، أن المودع جورج سيام، القنصل العام الفخري لإيرلندا في لبنان، لا يزال داخل فرع "إنتركونتيننتال" في الحازمية، ويحتج هناك، مطالباً بالحصول على الوديعة.

يأتي ذلك في وقت سجل لبنان 3 مداهمات على البنوك في أقل من ساعة نفذها المودعون للمطالبة باستعادة أموالهم، في ظل تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وأعلنت جمعية "صرخة المودعين" اللبنانية اقتحام أحد المودعين مصرف BLC، فرع مدينة شتورة في سهل البقاع، واحتجز عددًا من الرهائن، مطالبًا بإعادة وديعته.

فيما أضافت الجمعية، التي تدافع عن حق المودعين، أن "المواطن "علي الساحلي"، عسكري متقاعد، اقتحم بنك BLC في شتورة، واحتجز الموظفين للمطالبة بالإفراج عن وديعته البالغة نحو 24.500 دولار."

واحتجاجًا على عمليات التوغل المتكررة، أغلقت البنوك أبوابها لعدة أيام في سبتمبر الماضي، وطالبت السلطات بفرض الأمن حتى تتمكن من تقديم خدماتها.

منذ أكثر من عامين ونصف، فرضت البنوك اللبنانية قيودًا على أموال المودعين بالعملة الأجنبية، وخاصة الدولار، وفرضت سقوفًا صارمة على سحب الأموال بالليرة اللبنانية.

 يعاني اللبنانيون منذ عام 2019 أزمة اقتصادية حادة غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلاً عن نقص الوقود والأدوية وانهيار قوتهم الشرائية.