نظام الأسد يجدد اتهام القوات الأمريكية بسرقة النفط السوري

قاسيون_متابعات

جدد نظام الأسد، أمس الإثنين، 3 أكتوبر، اتهامات للقوات الأمريكية بسرقة النفط وإخراجه من سوريا.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" إن القوات الأمريكية نقلت "عشرات الدبابات المحملة بالنفط السوري إلى شمال العراق".

وأضافت الوكالة أن "قافلة أمريكية مكونة من 48 ناقلة نفط سورية مسروقة من حقول الجزيرة خرجت عبر معبر المحمودية غير الشرعي على دفعات باتجاه الأراضي العراقية".

وختمت بالقول: "القوات الأمريكية أخرجت مئات الدبابات خلال شهر أيلول من العام الجاري وآخرها كان في التاسع والعشرين من الشهر الجاري عندما أزالت 14 دبابة".

تحتفظ الولايات المتحدة الأمريكية بمئات المقاتلين في عدد من القواعد في شمال وشرق سوريا، إلى جانب عناصر من دول التحالف الأخرى، وهذه القوات مسؤولة عن دعم قوات "قسد" في الحرب ضد داعش وتأمينها لحقول النفط.

تجدر الإشارة أن نظام الأسد اتهم مرارًا القوات الأمريكية المنتشرة في سوريا بسرقة النفط عبر نقل قوافل ترافقها القوات الأمريكية إلى شمال العراق.