تأسيس شركة إيرانية لتجارة السيارات وقطعها بريف دمشق

قاسيون_متابعات

صادقت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في حكومة نظام الأسد على تأسيس شركة لتجارة السيارات والتي تعود ملكيتها لمستثمرين من الجنسية إيرانيين.

وأفاد موقع "أثر برس" الموالي أمس الأربعاء، أن الشركة الجديدة تحمل اسم "سبيا_ sepya" تختص بتجارة السيارات وقطع التبديل، إلى جانب تجارة مواد البناء والحديد والإسمنت، واستيراد المشتقات النفطية، واستثمار المولات التجارية.

وأضاف أن نظام عمل الشركة يتضمن أيضاً القيام بأعمال المقاولات والتعهدات، وتجارة تجهيزات المصانع والمشافي والأدوات الكهربائية والإلكترونية، وتصدير كافة أنواع الخضار والفواكه، وكافة الأقمشة والألبسة.

وأوضح أن ملكية الشركة تعود لمستثمرين اثنين من الجنسية الإيرانية ويقع مقرها الرئيسي في ريف دمشق.

وفي وقت سابق في نهاية العام الماضي تم تدشين مركز "إيران التجاري" بالمنطقة الحرة في دمشق، بحضور وزير الصناعة والتعدين والتجارة الإيراني وعدد من كبار المسؤولين في الشؤون الاقتصادية والتجارية في سوريا وإيران، حيث يأتي ذلك بحجة تعزيز العلاقات التجارية بين سوريا وإيران وتسهيل التبادل التجاري، ويضم هذا المركز عدداً من الشركات الإيرانية المختصة في المجالات التجارية والصناعية والزراعية ومعدات البناء.

الجدير بالذكر أنه ومنذ بداية العام الجاري تمت المصادقة من قبل حكومة نظام الأسد على تأسيس 13 شركة جديدة بمساهمة مستثمرين من الجنسية الإيرانية، وتنوعت الأماكن المخصصة للشركات بين دمشق، ريف دمشق وحلب، وبلغ عدد المستثمرين في الشركات الـ 13 حوالي 30 مستثمراً إيرانياً.

إعداد : عدي أبو صلاح