جديد النظام...خطة لترقيم الحيوانات إلكترونيا

قاسيون_متابعات

أكد وزارة الزراعة في حكومة النظام، بأنه سيتم ترقيم قطعان الحيوانات إلكترونياً، بهدف تنظيم توزيع الأعلاف وضبط الفساد الناتج عن تنقل القطعان وعدم الإحصاء الدقيق لها.

وقال وزير الزراعة "محمد حسان قطنا" خلال اجتماع عقد في حلب، إن البداية ستكون مع الجمال .والجواميس وإناث الأغنام والماعز وبعدها الأبقار وفق صفحة الإعلام الزراعي في سوريا، وفق ما نقله موقع "سناك سوري" الموالي.

وأضاف المصدر أن قطنا أكد على أهمية تعديل السياسات الزراعية وفق المتغيرات التي تحدث، بما يضمن زيادة الإنتاج والحفاظ على الأمن الغذائي، ويساعد الفلاحين على تحسين دخلهم ويحقق استقرارهم في أراضيهم.

وأشار إلى أن دعم الفلاح والقطاع الزراعي ككل هو من أولويات عمل الحكومة، لافتا إلى التوجه نحو سياسة جديدة في التسعير بالسعر التسويقي بهدف منح الفلاح حقه وتحقيق الربح المناسب له.

ونوه قطنا إلى توالي سنوات الجفاف ما استدعى تعديل الخطة الزراعية بالنسبة لمنطقة الاستقرار الثانية، ودراسة إمكانية الاستمرار بزراعتها بالكامل بالقمح أم السماح بزراعة الشعير في الأراضي الهشة والضعيفة منها، بما يضمن الحصول على محصول جيد وغير متأثر بالتغيرات المناخية، ودراسة إمكانية التوسع بزراعة القمح في أراضٍ جديدة.

وكشف قطنا عن وجود خطة وصفها بالطموحة لدى الوزارة، لزيادة مساحة الأراضي المزروعة بالنخيل لا سيما في المناطق التي تتمتع بموارد مائية متجددة، وتكون صالحة لزراعة النخيل بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي من التمر والتخفيف من استيراده، على حد تعبيره.

ودعا الوزير إلى ضرورة إعادة تأهيل الأشجار المثمرة ومضاعفة إنتاج غراس الفستق الحلبي، كونها شجرة اقتصادية ومقاومة للجفاف.

يذكر أن الوزير قال أمس في تصريح لموقع "أثر برس"، أنه سيتم، تركيب شريحة إلكترونية على كل رأس من الثروة الحيوانية ومراقبتها إلكترونياً ليتم تحديد عدد القطيع، وذلك اعتباراً من مطلع العام القادم.