شاب سوري يحصد جائزة أفضل مبرمج عربي بقيمة مليون دولار في الأمارات

قاسيون_رصد

حصد الشاب السوري "محمود شحود" جائزة "أفضل مبرمج عربي" والتي تبلغ قيمتها مليون دولار أميركي، وذلك ضمن مبادرة أطلق عليها "مليون مبرمج عربي" والتي يرعاها ولي عهد دبي "حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم".

وقال حمدان بن محمد خلال حفل تكريم الفائزين بالمبادرة في متحف المستقبل: نبارك للشاب السوري محمود شحود فوزه بجائزة المليون دولار عن مشروع "Habit 360" وهو فوز مستحق لمبدع عربي نفتخر به وبإنجازه.

وأضاف حمدان في تغريدة نشرها عبر حسابه في تطبيق تويتر "نهنئ جميع الفائزين والذين شاركوا في مبادرة مليون مبرمج عربي الذين نجحوا في توظيف لغة العصر المعرفية في تطوير مشاريع رائدة ستسهم في تحقيق نقلة نوعية في مجتمعاتهم.

وأوضح حمدان أن هذه المبادرة قد أتاحت الفرصة لمليون عربي لدخول العالم الرقمي، كما وحققت أحلام عشرات الآلاف من المبرمجين العرب في مختلف بقاع العالم، وستكون مخرجاتها ونجاحاتها ركيزة لكثير من الإنجازات العربية القادمة في عالم البرمجة والتكنولوجيا.

ونجح الشاب "محمود شحود" مهندس البرمجيات الذي يبلغ من العمر 33 عاماً، في حصد اللقب عن مشروع "Habit 360" والذي يمكن الأشخاص من بناء عادات جديدة في حياتهم ومتابعة إنجازاتهم وتحفيز مشاعرهم، وقدم هذا التطبيق خدماته لأكثر من 200,000 مستخدم حول العالم، كما حصل أصحاب أفضل خمسة مشاريع في هذا التحدي على جوائز بقيمة 50 ألف دولار لكل شخص منهم، وشهد التحدي مشاركة 257 مشروعاً قدمها خريجو المبادرة من 50 دولة حول العالم في مختلف القطاعات المرتبطة بالبرمجة والتكنولوجيا وريادة الأعمال.

يذكر أن الشاب محمود شحود قد غادر سوريا في عام 2013 باتجاه الأردن وانتقل بعد 8 أشهر إلى اسطنبول ليعمل مع شركة بريطانية بالبرمجة، وصرح بأنه سيخصص نصف قيمة الجائزة لمساعدة الاطفال السوريين الايتام بفعل الحرب، لأنه قطع عهداً على نفسه بمساعدتهم عندما قرر المشاركة بالمسابقة، وبالنصف الثاني سيؤسس شركة له للبرمجيات وسينتقل للعيش في دبي.

إعداد: عدي أبو صلاح