50 ألف غرامة تفرضها حكومة الأسد على مخالفة قضاء الحاجة في الطريق

قاسيون_متابعات

نشر موقع سناك الموالي للنظام، أنّ مخالفة قضاء الحاجة في الطريق، تعرّض صاحبها لدفع غرامةٍ قدرها 50 ألف ليرة سورية.

وأفاد مدير النظافة في محافظة دمشق، "عماد العلي"، يوم أمس الاثنين 25 أبريل، إن غرامة “قضاء الحاجة” في طرق وأنفاق وتحت جسور دمشق قد تصل إلى 50 ألفاً.

وأضاف "العلي" أن المديرية تقوم باستمرار بعمليات تنظيف للأنفاق والجسور في دمشق، سواء الكبيرة والرئيسية مثل جسر الثورة والفيحاء والكارلتون”.

وطالب التعاون من السكان، حيث تقوم نسبة كبيرة باستخدامها لأغراض أخرى، كقضاء الحاجة أو غيرها من السلوكيات.

ولفت اإلى أن غرامة قضاء الحاجة تختلف حسب المخالفة حيث تتراوح بين الـ2500 وتصل لـ50 ألف ليرة سورية،

وذكر أن مثل هذه الحالات لا يمكن ضبطها، وبالتالي من الضروري العمل على نشر الوعي فيما يخص هذه الممارسات.

فيما أصدرت حكومة دمشق قبل أسابيع قراراً بمخالفة نفض السجاد والبسط على الشرفات، وبحسب لغة القرار الذي اتخذته محافظة دمشق، فقد تضمن تشديد العقوبات على أكثر من 100 مخالفة، تحت بند “الحفاظ على الصحة والنظافة العامة والممتلكات والمرافق الخدمية في العاصمة”.

الجدير ذكره أنّ حكومة النظام أقدمت في الآونة الأخيرة على فرض ضرائب غريبة، إضافة إلى الغرامات والضرائب التقليدية، والتي تفرض على أغلب القطاعات في سوريا.

إعداد: ورد الشهابي