البنك الدولي يرفض تمويل تزويد لبنان بالكهرباء الأردنية

قاسيون_رصد

أفاد وزير الطاقة اللبناني "وليد فياض" إنه "فوجئ" بقرار عدم موافقة البنك الدولي على تمويل مشروع نقل الغاز من مصر والتيار الكهربائي من الأردن إلى لبنان عبر سورية.

وأشار فياض، في تصريحات له إلى أن عدم موافقة البنك الدولي جاءت تحت عنوان “دراسة الجدوى السياسية” للمشروع، لافتاً إلى أنه ما زال “تحت وقع المفاجأة من هذا الرد، خصوصاً وأن خطة الكهرباء استجابت لكافة الشروط التي طالب بها البنك الدولي، وراعت خطة الإنتاج الأقل كلفة مع مؤسسة كهرباء لبنان .

وشدد فياض على أن “خطة الكهرباء يجمع عليها اللبنانيون كافة في هذه المرحلة”، مؤكداً أهمية تنفيذها لـ “تحسين المستوى المعيشي للمواطن اللبناني، وإنعاش الحركة الاقتصادية في البلاد.

ووفق مصادر مطلعة فإن الولايات المتحدة التي تملك التأثير الأقوى على البنك الدولي تضغط على إدارة البنك لتأخير التغطية المالية لمشروع استجرار الغاز المصري والكهرباء من الأردن لأسباب سياسية بحتة وترتبط بالانتخابات النيابية.

وحذّر فياض من إمكانية دخول بلاده "مرحلة صعبة" في حال "لم يأت الجواب الشافي من البنك الدولي خلال الأيام القليلة المقبلة"، مؤكداً أنه "ينتظر الحصول على التمويل للدفع بالأمور إيجاباً".

وتسعى لبنان في الأشهر الأخيرة إلى إنجاز الوثائق والشروط اللازمة للحصول على التمويل المطلوب من البنك الدولي من أجل استجرار الغاز إلى لبنان، لكن المجلس التنفيذي للمقرض لم يوافق على التمويل خلال اجتماع عقد الجمعة الماضية.

ويعاني لبنان وسورية من أزمة حادة في إمدادات الكهرباء، وسط استشراء حجم هائل من الفساد في القطاع الكهربائي دون نوايا بحلول جدية.

إعداد: ورد الشهابي