تراجع استهلاك المواطنين للخضار والفواكه في دمشق خلال شهر رمضان الحالي

قاسيون – رصد تراجع استهلاك المواطنين للخضار والفواكه من أسواق دمشق خلال شهر رمضان الحالي، وذلك عكس السنوات الماضية، بينما يستمر تصديرها إلى دول الجوار. وقال التجار لصحيفة "الوطن" الموالية الأحد، إن كثيراً من المواطنين باتوا يشترون الخضار بـ"الحبة" من كل نوع، ويكتفون بشراء مستلزمات "طبخة" واحدة، مؤكدين بأن الإقبال على شراء الفواكه ضعيف جداً والتركيز الأكبر على شراء الخضار.وأرجع التجار هذا الأمر إلى غلاء الأسعار بالتوازي مع ضعف القوة الشرائية، فيما لم تشهد الخضار والفواكه أي انخفاض على أسعارها، بل على العكس ارتفعت أسعار بعضها. بدوره، أرجع عضو لجنة تجار ومصدري الخضار والفواكه التابع للنظام محمد العقاد عدم انخفاض أسعار الخضار إلى قلة التوريدات نتيجة الطقس، وارتفاع أجور النقل في شهر رمضان، مبيناً بأنه يتم منذ أسبوع تصدير 10 برادات محملة بالحمضيات والبندورة والتفاح يومياً إلى العراق ودول الخليج.ويتراوح سعر كيلو البندورة في مناطق النظام بين 3500 ليرة و4500 ليرة، والبطاطا بين 2400 و2800 ليرة، والبصل الفريك  بين 750 و1000 ليرة، والكوسا بين 2800 و3500 ليرة، والباذنجان بين 3800 و4300 ليرة، والفول الأخضر بين 2500 و2900 ليرة.