الأغذية العالمية تخفض محتوى السلة الغذائية لنازحي شمال غرب سوريا

قاسيون_متابعات

أصدر فريق “منسقو استجابة سوريا” بياناً، يوم أمس الجمعة 8 أبريل، قال فيه إن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة خفض محتوى السلة الغذائية المقدمة للنازحين في مناطق شمال غرب سوريا.

وحذر "منسقو الاستجابة، كافة الجهات الإنسانية من تحول شمال غربي سوريا إلى "منطقة مجاعة لا يمكن السيطرة عليها" في ظل استمرار الجهات الإغاثية بتخفيض المساعدات الإنسانية، والتي كان أحدثها تخفيض محتويات السلة الغذائية.

وبحسب البيان الصادر، فإن تخفيض الأغذية العالمي للسلة الغذائية المقدمة للنازحين جاء للمرة الرابعة في مناطق شمال غرب سوريا، مشيراً إلى أن السعرات الحرارية للسلة انخفضت بمقدار 171 سعرة حرارية.

وتضمن القرار، الذي سيدخل حيز التنفيذ مطلع الشهر المقبل، تخفيض كمية البرغل والأرز في السلة من 7.5 كيلوغرام إلى 5 كيلوغرامات، والحمص والعدس الأحمر من 6 إلى 5 كيلوغرامات.

ونوه "منسقو استجابة سوريا"، إن التخفيض الأخير لا يتناسب مع تقييم الاحتياجات الأساسية في المنطقة، والتي تشير إلى وجود نحو 4 ملايين مدني بحاجة ماسة للمساعدات، واعتبر أن اختيار المواد المخفضة كان "عشوائياً".

وطالب الفريق من كافة الجهات الدولية العمل على زيادة الدعم المقدم للمدنيين في ظل الوضع الاقتصادي المتردي في المنطقة، وعدم قدرة الآلاف من المدنيين على تأمين احتياجاتهم الأساسية من الغذاء.

يذكر أن المنظمات الإغاثية الشريكة لبرنامج الأغذية العالمي في إدلب، بدأت منذ مطلع العام الحالي بشطب الآلاف من أسماء المستفيدين من السلل الغذائية، دون إصدار أي تبرير.

إعداد: ورد الشهابي