كشف 121 مستودعاً تحوي مواد مهربة في مناطق النظام

قاسيون- رصد  أفادت  مصادر مقربة من النظام السوري، بأن عمليات مكافحة التهريب حققت "أرقاماً كبيرة" في تتبع التهريب وضبطه خلال الأشهر الماضية، وركزت على "كبار المهربين والتجار ممن يمتهنون التهريب في عملهم وتجارتهم". ونقلت صحيفة "البعث" التابعة للنظام ، عن مصادر (لم تسمها)، أن قيمة البضائع المصادرة تجاوزت 100 مليار ليرة سورية، حتى منتصف تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، وتجاوزت غراماتها 277 مليار ليرة، تم تحصيل نحو 90 مليار ليرة منها.ووفق المصادر، فإن عمليات مكافحة التهريب كشفت مستودعات تحوي مواداً مهربة في عدد من المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام. وبلغ عدد المستودعات الكبرى التي تم ضبطها 121 مستودعاً، تضم مختلف الأنواع المهربة كمواد التجميل والأدوات الكهربائية، والمواد الغذائية، والألبسة والأقمشة، وأدوات الصحية المنزلية وغيرها.وضبطت جمارك النظام السوري، مواد مهربة في الأمانات الحدودية مع لبنان عن طريق استخدام السيارات الخاصة أو شاحنات نقل البضائع، إضافة لضبط مواد مهربة ضمن 57 حاوية في مرفأ اللاذقية، بحسب المصادر.