منسقو الاستجابة يحذر من بوادر انهيار اقتصادي في مناطق شمال غرب سوريا

قاسيون_متابعات

حذر فريق "منسقو استجابة سوريا" من بوادر انهيار اقتصادي تشهده مناطق شمال غرب سوريا، بالتزامن مع ارتفاع الأسعار إلى مستويات قياسية، وزيادة ملحوظة في معدلات التضخم و انخفاض القوة الشرائية للمدنيين في المنطقة.

وبحسب ما ذكره الفريق في بيان صدر اليوم السبت، فإن أغلب العائلات في المنطقة بشكل عام ونازحي المخيمات بشكل خاص أصبحوا غير قادرين على تأمين المستلزمات الأساسية وفي مقدمتها مواد التغذية والتدفئة لضمان بقاء واستمرار تلك العائلات على قيد الحياة.

وأضاف: "في حين ينتظر النازحين في المخيمات أوضاع إنسانية بالغة السوء بالتزامن مع بدء الهطولات المطرية في المنطقة"، رغم أن الهطولات المطرية لم تبدأ بشكل فعلي.

وطالب "منسقو الاستجابة"، المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته أمام المدنيين في المنطقة، كما دعا المنظمات الإنسانية بشكل عاجل إلى زيادة الفعاليات الإنسانية في مخيمات شمال غرب سوريا والتي يقطنها أكثر من مليون و نصف مدني لمواجهة فصل الشتاء.

يذكر أن مناطق شمال غرب سوريا تعاني من انخفاض مستوى الدعم المقدم للنازحين الذين يعانون من أوطاع معيشية ومادية صعبة.