مزاعم روسية : هجوم دمشق أثر سلبا على مناقشات اللجنة الدستورية

قاسيون – رصد زعم ألكسندر لافرنتييف الممثل الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا أن الهجوم  على باص مبيت تابع للنظام  في دمشق أثار قلق الأطراف في مناقشات اللجنة الدستورية السورية في جنيف، لكنه تم تذليل العقبات. وقال: "كانت هناك مخاوف معينة الأربعاء الماضي، على الأرجح إثر الهجوم الذي وقع في دمشق وقتل 17 جنديا سوريا". وأضاف: "لذا عادت الأطراف يوم الأربعاء إلى لغة الاتهامات المتبادلة، ولكن مع ذلك بفضل عمل المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسن ومكتبه، تم التغلب على هذا الاتجاه السلبي وعادت اللجنة الدستورية يوم الخميس إلى المسار البناء".وأكد لافرنتييف أن "مواقف أطراف اللجنة الدستورية السورية ما زالت متضاربة في كثير من القضايا".