شاعرة موالية من الساحل تشن هجوما حاداً على بشار الأسد ورامي مخلوف

قاسيون – رصد أكدت مواقع إخبارية أن  شاعرة وأديبة موالية للنظام شنت   هجوماً لاذعاً ضد رامي مخلوف وبشار الأسد وحاضنتهما الشعبية، ولاسيما بعد أن انكشف للقاصي والداني خيانتهما وارتباط عائلة الأسد بإسرائيل، فيما يتم التضحية بأبناء الطائفة بحرب لا طائل منها. وفي بث مباشر مطوّل طرحت الشاعرة سوزان محمد علي تساؤلات حول الوضع المزري الذي وصل إليه موالو الأسد نتيجة اتباعهم الأعمى لأوامره.وقالت سوزان مخاطبة الموالين: "شو كان رأي العلويين بالفيديو الذي ظهر به ابن رامي بجانب فتاة إسرائيلية داخل سيارة فيراري في أمريكا". وتساءلت: كيف يقرأ الموالون من تلك الحادثة في ظل مزاعم العداء لإسرائيل وتحرير الجولان التي يطلقها النظام ومسؤولوه وصولاً إلى معلّمي المدارس؟. وهاجمت رامي مخلوف ومحاولةَ استخدامه للدين بعد الحجز على أمواله ووضعه قيد الإقامة الجبرية، مرجحة قيام رئيس النظام بعمل مشابه في حال تم عزله لأن هذا هو المَخرجُ الوحيد لهم لكسب تعاطف أبناء الطائفة. وأكدت حسب موقع أورينت نت المعارض أن نظام الأسد ورامي مخلوف دأبوا على نهب أموال وموارد سوريا، بينما يحاولون تحسين صورتهم عبر التصدق على الموالين بالنزر اليسير، فيما أغلبية الأهالي يموتون جوعاً