وزير الدفاع التركي وتصريحات جديدة حول سوريا

قاسيون_الأناضول

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الإثنين، متابعة بلاده بدقة التطورات الأخيرة في الشمال السوري.

ونقلت وكالة الاناضوا" عن أكار قوله: إن الجيش التركي يواصل بحزم مكافحة الإرهاب، لا سيما في سوريا والعراق، مع احترام أمن حدود الدول الجارة وحقوقها السيادية.

وأضافت الوكالة أن تصريحات أكار جاءت خلال اجتماع عقده عبر تقنية الفيديو كونفرانس، شارك فيه نائبه يونس إمره قره عثمان أوغلو، ورئيس هيئة الأركان يشار غولر، وقادة القوات البرية موسى أوسوار، والبحرية عدنان أوزبال، والجوية حسن كوجوك آق يوز.

وأشار وزير الدفاع إلى عدم وجود فرق بين تنظيمي "بي كا كا" و "ي ب ك" الإرهابيين، لافتا إلى وجود صور وأدلة لا حصر لها يعلمها الجميع.

وأضاف: "لكننا نرى مع الأسف أن حلفاءنا الأمريكيين يزودونهم بالأسلحة والذخائر والمعدات بطريقة لا تليق مع روح التحالف".

وحول مذكرة التفاهم الروسية التركية، أكد أكار التزام بلاده بالمبادئ المنصوص عليها في المذكرة.

وتابع: "كان هناك تصاعد في الهجمات الجوية في الآونة الأخيرة، وقلنا إن ذلك لا يتوافق مع مذكرة التفاهم".

وأردف: "ينبغي أن نحقق النجاح من أجل أمن إخواننا السوريين هناك من جهة، ومن جهة أخرى من أجل أمن قواتنا وحدودنا، وحماية بلادنا التي لا تتحمل موجة هجرة جديدة".

يذكر أنه في مايو/ أيار 2017، أعلنت تركيا وروسيا وإيران، التوصل إلى اتفاق على إقامة "منطقة خفض تصعيد" في إدلب، ضمن اجتماعات أستانة المتعلقة بالشأن السوري.