مجلس النواب الأمريكي يقر إجراءات جديدة ضد نظام الأسد

قاسيون – رصد أفادت مصادر إخبارية بأن  مجلس النواب الأمريكي  اقر في وقت متأخر أول أمس إجراءات وتعديلات قانونية في ميزانية وزارة الدفاع  من شأنها التأثير على  أبرز قطاعات الاقتصاد التي يعتمد عليها نظام الأسد في تمويل حربه ضد السوريين. وقال بسام برابندي الدبلوماسي المنشق عن نظام الاسد   "إن مجلس النواب وافق  أمس على تعديلات قانونية ضد نظام الأسد في انتظار موافقة مجلس الشيوخ عليها لتصبح قانوناً ملزماً".وبحسب برابندي وافق مجلس النواب على وضع إستراتيجية مشتركة بين الوكالات والمؤسسات الأمريكية لتعطيل شبكات المخدرات التابعة للأسد في سوريا، والعمل على حصر وإحصاء ثروة الأسد وأفراد أسرته، بما في ذلك أبناء عمومته وعائلة رامي مخلوف. وكانت  مؤسسة المجلس الأطلسي البحثية الأمريكية نشرت تقريرا سابقا قالت فيه إن نظام أسد حصل  في عام 2020 على ما لايقل عن 3.5 مليار دولار،  من وراء تجارة المخدرات والكبتاغون أي خمسة أضعاف قيمة الصادرات المشروعة للبلاد.وكان  موقع أورينت المعارض نقل عن برابندي الثلاثاء قوله : إنه جرت عدة تعديلات وإضافات على ميزانية وزارة الدفاع الأمريكية فيما يتعلق بالملف السوري، جاء أبرزها في 4 بنود، وتنتظر تصويت مجلس النواب ثم مجلس الشيوخ. وأضاف أنه بالإضافة للبندين المتعلقين بنظام الأسد والذين تمت الموافقة عليهما كان هناك بندان يتعلقان بتهيئة الأجواء للانسحاب الأمريكي من شمال شرق سوريا خلال عام بعد تهيئة ميليشيا قسد ومساعدتها لتكون مستعدة لذلك، غير أن مجلس النواب صوت ضد هذين البندين