مركز أبحاث يوثق 36 هجوما تعرض له الجيش التركي في ادلب

قاسيون_رصد

وثق تقرير صادر عن مركز أبحاث تركي، الهجمات التي تعرض لها الجيش التركي في محافظة إدلب شمال غربي، من قبل مجموعات مجهولة، منذ سريان وقف إطلاق النار في شهر آذار/مارس 2020.

وقال مركز "محاربة الإرهاب والتطرف للأبحاث" التركي، إن الجيش التركي تعرض لـ 36 هجوماً من قبل مجموعات مجهولة في إدلب خلال عام ونصف.

وأضاف المركز أن الهجمات أسفرت عن مقتل 12 جندياً، وإصابة 21 آخرين بجروح، موضحاً أن الهجمات تمت بعبوات ناسفة، وصواريخ، وإطلاق النار، وهجوم واحد بسيارة مفخخة.

وأشار إلى أن أربع جماعات مجهولة تقف وراء الهجمات، وهي "سرية أنصار أبي بكر الصديق"، و"كتائب خطاب الشيشاني"، و"الطليعة الجهادية"، و"كتائب الشهيد مروان حديد".

يذكر أن القوات التركية دفعت بالعديد من التعزيزات العسكرية نحو قواعدها المنتشرة في مناطق ريف إدلب، بالتزامن مع التصعيد المستمر للنظام وروسيا على المنطقة.